فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

نقص الريبوفلافين

نادراً ما يحدث نقص الريبوفلافين وحده، بل غالباً ما يصاحبه نقص في الفيتامينات الأخرى القابلة للذوبان في الماء. ومن الشائع نقص الريبوفلافين في الهند نظراً لقلة تناول المنتجات الحيوانية الغنية بهذا الفيتامين.
يؤدي نقص الريبوفلافين إلى ظهور أعراض مرضية مثل تغر شكل الشفتين واللسان والعينين. ومن الأعراض الأولية الإصابة بحساسية شديدة تجاه الضوء وظهور التهابات وحكة حول العينين وظهور القرح والالتهابات حول الشفتين والفم واللسان. كما تتشقق الشفتان وتجفان، وهذه الحالة تُعرف باسم " تشقق واحمرار الشفتين ".

 

علاوة على ذلك، يصبح لون اللسان أحمر وممخط ( التهاب اللسان ) مما يؤدي إلى ظهور التشققات ذات اللون المائل إلى البرتقالي على جانبيه ( تشقق اللسان ).

 

كذلك، تصاب الزوايا الموجودة على جانبي الفم بالقرح ( تشقق زوايا الفم ). كما يتشقق الجلد ويصبح دهنياً حول الثنيات الجلدية.

 

بالإضافة إلى ما ذكرناه، تلتهب ملتحمة العين وتصبح حمراء اللون، وتبدو الجفون منتفخة وتحتوي على الكثير من الإفرازات المخاطية.

 

كما أنها تصبح حساسة للضوء بشكل غير طبيعي وتصاب بالإجهاد بسهولة. قد يكون هناك أيضاً عدم وضوح في الرؤية وحكة ودموع وقرح في العين.

 

علاوة على ذلك، تصبح العين حمراء اللون وتصاب بمرض تكون الأوعية الدموية حول القرنية ( Coeneal vascularistion ).

 

نقص الريبوفلافين في الأطفال حديثي الولادة

غالباً ما يتم معالجة الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من مرض اليرقان بالضوء. ونظراً لأن الريبوفلافين حساس للضوء، فإنه قد يحدث لدى هؤلاء الأطفال نقص في الريبوفلافين إلا إذا تم إعطاؤهم ما يكفي من المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الفيتامين.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد