فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

الكمية المصرح بتناولها يومياً من الريبوفلافين

إن الكمية التي يحتاجها الجسم من الريبوفلافين لها علاقة بالطاقة الكلية التي يحتاجها الجسم وحجم الجسم ومعدل التمثيل الغذائي ومعدل النمو وكمية الطاقة التي يتم الحصول عليها بالفعل. ويتم قياس الكمية اللازمة من الريبوفلافين بالمليجرام لكل 1000 سعر حراري من الطاقة المكتسبة. ولقد قرر المجلس الهندي للأبحاث الطبية أن الكمية المصرح بتناولها يومياً من الريبوفلافين تُقدر بنسبة 0.6 ملليجرام لكل 1000 سعر حراري من الطاقة المستهلكة مع السماح بنسبة ليتم فقدانها في أثناء الطهي.
وتتراوح النسبة الآمنة التي يلزم تناولها يومياً من هذا الفيتامين بين 0.7 و2.2 ملليجرام / يوم، وفقاً لعمر الشخص وحالته الجسمانية ومستوى نشاطه. ويوضح الجدول (8 – 1) كمية الريبوفلافين اللازمة لمختلف الفئات والأعمار.


الجدول (8 – 1): الكمية المقترحة المصرح بتناولها من الريبوفلافين (بالملليجرام / يوم)

 

الفئة

السن

الذكور

الإناث

الأطفال الرضع

أقل من 6 أشهر

55 ميكرو جرام / كيلو جرام

55 ميكرو جرام / كيلو جرام

الأطفال الرضع

من 7 إلى 12 شهراً

50 ميكرو جرام / كيلو جرام

50 ميكرو جرام / كيلو جرام

الأطفال الأكبر سناً

من 1 إلى 3 سنوات

0.6 ميكرو جرام / كيلو جرام

0.6 ميكرو جرام / كيلو جرام

الأطفال الأكبر سناً

من 4 إلى 6 سنوات

0.9 ميكرو جرام / كيلو جرام

0.9 ميكرو جرام / كيلو جرام

الأطفال الأكبر سناً

من 7 إلى 9 سنوات

1.0 ميكرو جرام / كيلو جرام

1.0 ميكرو جرام / كيلو جرام

الأطفال الأكبر سناً

من 10 إلى 12 سنة

1.1 ميكرو جرام / كيلو جرام

1.0 ميكرو جرام / كيلو جرام

المراهقون

من 13 إلى 15 سنة

1.2 ميكرو جرام / كيلو جرام

1.0 ميكرو جرام / كيلو جرام

المراهقون

من 16 إلى 18 سنة

1.3 ميكرو جرام / كيلو جرام

1.0 ميكرو جرام / كيلو جرام

البالغون

الذي لا يسمح سنهم سوى بأداء الأعمال ذات المجهود البسيط

1.2 ميكرو جرام / كيلو جرام

0.9 ميكرو جرام / كيلو جرام

البالغون

الذين يسمح سنهم بأداء أعمال ذات مجهود متوسط

1.4 ميكرو جرام / كيلو جرام

1.1 ميكرو جرام / كيلو جرام

البالغون

الذين يسمح سنهم بأداء أعمال ذات مجهود شاق

1.6 ميكرو جرام / كيلو جرام

1.2 ميكرو جرام / كيلو جرام

المرأة الحامل

في فترة أقل من 6 أشهر

-

أكثر من 0.2 ميكرو جرام / كيلو جرام

المرأة المرضع

-

-

أكثر من 0.3 ميكرو جرام / كيلو جرام

 

 وتزداد الكمية اللازمة من الريبوفلافين في بعض الحالات، مثل حالات الإصابة بالحمى أو الإجهاد الناتج عن الإصابات أو العمليات الجراحية أو الاضطرابات الناتجة عن سوء الامتصاص أو زيادة النشاط الجسماني أو مراحل النمو مثل الطفولة والحمل والرضاعة أو زيادة إفراز الغدة الدرقية.

 

تمد وجبة الشخص الفقير جسمه بما يتراوح بين 0.3 و0.6 ملليجرام / 1000 سعر حراري. ومع ذلك، إذا تم تناول اللبن بكميات مناسبة، سوف يكون من السهل الحصول على الكمية اللازمة من الريبوفلافين يومياً.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد