فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

الكمية المصرح بتناولها من فيتامين C

إن أقل كمية مطلوبة من فيتامين C للحماية من مرض الإسقربوط هي 10 مليجرامات يومياً. ومع ذلك، إذا تم تناول هذه الكمية، فإن أنسجة الجسم لا تتشبع بالفيتامين. أما إذا تم تناول 20 مليجراماً يومياً، فسوف يصبح مستوى فيتامين C في أنسجة الجسم كافياً. ونظراً لأن فيتامين C يتأثر بالحرارة بشكل كبير، فإنه يجب مراعاة الكمية التي يتم فقدانها خلال عملية الطهي عند تحديد الكمية المصرح بتناولها يومياً. وفي المتوسط، يتم فقدان 50% من كمية الفيتامين الموجودة في الأطعمة النيئة خلال عملية الطهي والتخزين. وبالتالي، اقترح المجلس الهندي للأبحاث الطبية أن الكمية المصرح بتناولها يومياً هي 40 ملليجرام يومياً للبالغين. ويوضح الجدول (15 – 1) الكميات المقترحة المصرح بتناولها يومياً للأعمار المختلفة.


الجدول (15 – 1): الكميات المقترحة المصرح بتناولها من فيتامين C (بالمليجرام / يوم)

 

الفئة

السن

الذكور

الإناث

الأطفال الرضع

أقل من 12 شهراً

25

25

الأطفال الأكبر سناً

من 1 إلى 3 سنوات

40

40

الأطفال الأكبر سناً

من 4 إلى 6 سنوات

40

40

الأطفال الأكبر سناً

من 7 إلى 9 سنوات

40

40

الأطفال الأكبر سناً

من 10 إلى 12 سنة

40

40

المراهقون

من 13 إلى 15 سنة

40

40

المراهقون

من 16 إلى 18 سنة

40

40

البالغون

-

40

40

المرأة الحامل

-

-

40

المرأة المرضع

-

-

80

 من المعروف أن هناك بعض الحالات التي يجب أن تزداد فيها كمية فيتامين C التي يحتاجها الجسم، مثل الإصابة بمرض معدٍ والإصابة بالحروق وارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها بشكل كبير وتناول المعادن السامة أو تناول بعض الأدوية بشكل مفرط مثل الأسبيرين وحبوب منع الحمل وتدخين السجائر. فدخان السجائر يحتوي على عوامل مؤكسدة تستنزف فيتامين C من الجسم.

 

ولقد اقترح مجلس الغذاء بالولايات المتحدة الأمريكية أن الكمية التي يحتاجها المدخن من فيتامين C هي 100 ملليجرام على الأقل يومياً.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد