فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

النياسين كجزء من مساعدات الإنزيم

يشترك النياسين مع الريبوفلافين في أنظمة مساعد الإنزيم الخلوي. وفي هذه الأنظمة، غالباً ما يتأكد الجلوكوز في غياب الأوكسجين ببساطة عن طريق إزالة أيونات الهيدروجين. وتنتقل هذه الأيونات من مركب إلى آخر حتى تصل إلى مستقبل الأوكسجين في النهاية، ليتكون الماء وثاني أكسيد الكربون. ومساعدا الإنزيم المكونان للنياسين والمستخدمان في هذه التفاعلات هما نيكوتيناميد أدنين داينكليوتيد ( Nicotinamide adenine dinucleotide – NAD ) ونيكوتيناميد أدينين داينكليوتيد الفوسفات (Nicotinamide adenine dinucleotide phosphate – NADP ). ويعمل كل منهما كمساعد إنزيم لأكثر من 200 إنزيم يدخل في عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية.

 

يُعد كل من نيكوتيناميد أدنين داينكليوتيد ونيكوتياميد أدنين داينكليوتيد الفوسفات من مستقبلات الهيدروجين التي تدخل في عدد كبير من التفاعلات التي تقلل من الأكسدة. وعند استقبالهما للهيدروجين، فإنهما يتحولان إلى مركبين مختزلين هما: NADH و NADPH بالترتيب. وبشكل عام، يدخل نيكوتيناميد أدنين داينكليوتيد في تفاعلات عملية الهدم في التمثيل الغذائي بينما يدخل نيكوتيناميد أدنين داينكليوتيد الفوسفات في التفاعلات البنائية.

 

استخدام النياسين كدواء

تُستخدم الجرعات الدوائية من النياسين لمعالجة أمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق تقليل نسبة الكوليسترول العالية والجلسريدات الثلاثية. ومع ذلك، يجب أن يُستخدم النياسين بحذر كدواء لأنه قد يؤدي إلى حدوث أعراض جانبية مثل التهاب الجلد والحكة والإحساس بالوخز ووجود اضطرابات في المعدة والأمعاء.

 

الكمية المصرح بتناولها يومياً من النياسين

تعتمد الكمية اللازمة من النياسين على العديد من العوامل، مثل السن وحجم الجسم ومستوى النشاط الجسماني ومراحل النمو وحالة الجسم، مثل الحمل والرضاعة والمرض.

 

وبما أن النياسين يشارك في العديد من التفاعلات الخاصة بعملية التمثيل الغذائي التي ينتج عنها الطاقة، فإن الكمية التي يحتاجها الجسم منه لها علاقة أيضاً بالكمية اللازمة من الطاقة.

 

ومن ثم، اقترح المجلس الهندي للأبحاث الطبية تناول 6,6 ملليجرام من مكافيء النياسين لكل 1000 سعر حراري.

 

وتترواح الكمية اللازم تناولها يومياً من النياسين بين 8 و 26 ملليجرام من مكافيء النياسين بالنسبة للأعمار المختلفة. ويوضح الجدول ( 9 – 1 ) كمية النياسين اللازمة للفئات والأعمار المختلفة.

 

الجدول ( 9 – 1 ): الكمية المقترحة المصرح بتناولها من النياسين ( بالملليجرام من مكافيء النياسين / يوم )

 

الفئة

السن

الذكور

الإناث

الأطفال الرضع

أقل من 6 أشهر

710 ميكروجرام/كيلوجرام

710 ميكروجرام/كيلوجرام

الأطفال الرضع

من 7 إلى 12 شهراً

650 ميكروجرام/كيلوجرام

650 ميكروجرام/كيلوجرام

الأطفال الأكبر سناً

من 1 إلى 3 سنوات

8 ميكروجرام/ كيلوجرام

8 ميكروجرام/ كيلوجرام

الأطفال الأكبر سناً

من 4 إلى 6 سنوات

11 ميكروجرام/ كيلوجرام

11 ميكروجرام/ كيلوجرام

الأطفال الأكبر سناً

من 7 إلى 9 سنوات

13 ميكروجرام/كيلوجرام

13 ميكروجرام/كيلوجرام

الأطفال الأكبر سناً

من 10 إلى 12 سنة

15 ميكروجرام/ كيلوجرام

15 ميكروجرام/ كيلوجرام

المراهقون

كم 13 إلى 15 سنة

16 ميكروجرام/ كيلوجرام

14 ميكروجرام/ كيلوجرام

المراهقون

من 16 إلى 18 سنة

17 ميكروجرام/ كيلوجرام

14 ميكروجرام/ كيلوجرام

البالغون

الذين لا يسمح سنهم سوى بأداء الأعمال ذات المجهود البسيط

16 ميكروجرام/ كيلوجرام

14 ميكروجرام/ كيلوجرام

البالغون

الذين يسمح سنهم بأداء الأعمال ذات المجهود المتوسط

18 ميكروجرام/ كيلوجرام

14 ميكروجرام/ كيلوجرام

البالغون

الذين يسمح سنهم بأداء الأعمال ذات المجهود الشاق

21 ميكروجرام/ كيلوجرام

16 ميكروجرام/ كيلوجرام

المرأة الحامل

-

-

2+ ميكروجرام/ كيلوجرام

المرأة المرضع

لمدة أقل من 6 شهور

-

أكثر من 4 ميكروجرام/كيلوجرام

المرأة المرضع

لمدة من 6 إلى 12 شهراً

-

أكثر من 3 ميكروجرام/كيلوجرام

 

 وكما هو الحال بالنسبة لجميع فيتامينات B المركبة الأخرى، تزداد الكمية المطلوبة من النياسين بزيادة عملية التمثيل الغذائي نتيجة الإصابة بالحمى أو التعرض للإصابات أو إجراء العمليات الجراحية.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد