فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

يوجد فيتامين K بكميات كبيرة في الخضروات الورقية الخضراء، وخاصةً البروكلي والسبانخ والشلجم (بذور اللفت) والكرنب وأوراق اللفت والخس، عادةً بمقادير أكبر من 100 ملليجرام / 100 جرام. ومن الجدير بالذكر أن الحصة الواحدة من الخضروات الورقية من الممكن أن تمد الجسم بكمية أكبر من الكمية المصرح بتناولها في اليوم. علاوة على ذلك، تختلف كمية الفيتامين الموجودة في منتجات الألبان واللحوم والبيض، وتتراوح بين 1 إلى 50 ملليجرام / 100 جرام، بينما تحتوي الفواكه والحبوب على ما يقرب من 15 ملليجرام / 100 جرام. ويوضح الجدول (5 – 2) متوسط كمية فيتامين K الموجودة في بعض الأطعمة التي يتم تناولها بوجه عام.

 

في الغالب الأعم، يحتوي لبن الأم على نسبة ضئيلة من فيتامين K، وبالتالي فإنه لا يمد الأطفال الرضع الذين يقل عمرهم عن 6 أشهر بكمية كافية من هذا الفيتامين.

 

يُعد فيتامين K ثابتاً نسبياً، بحيث لا تؤثر فيه حرارة الطهي العادية ولا يتم فقدانه في ماء الطهي. ومع ذلك، فإنه حساس للضوء؛ حيث يمكن فقده عند تعرضه للضوء كثيراً.

 

الجدول (5 – 2): كمية فيتامين K التي تحتوي عليها بعض الأطعمة

 

نوع الطعام

الكمية التي يحتوي عليها من فيتامين K (بالملليجرام)

السبانخ (2/1 كوب)

131

البروكلي (2/1 كوب)

63

الكرنب (2/1 كوب)

52

الخس (ورقة واحدة)

22

أوراق اللفت (2/1 كوب مطهو)

82

الطماطم (1 ثمرة واحدة)

28

الحمص (1 ملعقة مائدة)

74

الدقيق الكامل (1 كوب)

36

زيت فول الصويا (1 ملعقة مائدة)

76

لبن الأبقار (2 ملعقة مائدة)

1.25

لبن الأم (2 ملعقة مائدة)

0.6

لحم الضأن (قطعة متوسطة الحجم)

88

البيض (1 بيضة كبيرة)

25

 

نقص فيتامين K

نادراً ما يكون السبب الرئيسي للإصابة بنقص فيتامين K هو تناول كميات ضئيلة منه. وعلى الرغم من أن أجسامنا تخزن كمية محدودة من فيتامين K، فمن غير المحتمل أن نتعرض لنقص فيتامين K لأننا نحصل عليه من الطعام كما يتكون في أجسامنا بواسطة البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء.

 

وكما ذكرنا، فإن الخضروات الورقية الخضراء تحتوي على نسبة عالية من فيتامين K، بينما تحتوي الفواكه والحبوب على كمية ضئيلة منه، وتحتوي اللحوم ومنتجات الألبان على كمية متوسطة.

 

يؤدي استمرار نقص فيتامين K إلى عدم إتمام عملية تجلط الدم بشكل فعال، ومن أعراض ذلك سهولة الإصابة بالجروح أو نزيف الأنف أو اللثة أو وجود دم في البول والبراز أو غزارة دم الحيض.

 

من ناحية أخرى، يؤدي نقص فيتامين K في الأطفال الرضع إلى حدوث نزيف قد يودي بحياتهم.

 

قد يحدث نقص فيتامين K عندما يكون هناك اضطراب في عملية امتصاص الدهون والمواد المرتبطة بها بصورة طبيعية نتيجة تناول المضادات الحيوية لمدة طويلة مما يؤدي إلى تطهير القناة الهضمية أو عند استخدام الأدوية المانعة للتجلط بعد الولادة؛ حيث لا تكون هناك بكتيريا في القناة المعدية المعوية، وكذلك في حالات أمراض الكبد المزمنة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد