فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

نقص الثيامين

نظراً لأن الثيامين لازم لعملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون والبروتينات، فإن هناك العديد من الأعراض التي تنتج عن نقصه في الجسم. وينتج عن نقص الثيامين الإصابة بمرض البري بري. وتظهر أثار هذا النقص في المعدة والأمعاء والجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية والجهاز العضلي الهيكلي.
تأثير نقص الثيامين على المعدة والأمعاء
قد تحدث بعض الأعراض مثل فقدان الشهية وعسر الهضم والإمساك عند نقص الثيامين في الجسم. فعندما لا تصل إلى خلايا الغدد المفرزة الموجودة في المعدة والأمعاء طاقة مناسبة من الجلوكوز، فإنها لا تستطيع القيام بمهمتها في عملية الهضم لإنتاج المزيد من الجلوكوز.

 

ومن ثم، سوف ندخل في دائرة مفرغة من نقص الثيامين، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

 

تأثير نقص الثيامين على الجهاز العصبي

يعتمد الجهاز العصبي المركزي بشكل رئيسي على الجلوكوز كمصدر للطاقة، وخاصةً المخ الذي يستخدم الجلوكوز بشكل مكثف كمصدر للطاقة. ومن ثم، يؤدي نقص الثيامين إلى نقص الانتباه وضعف الاستجابة واللامبالاة وقلة النشاط والإرهاق.

 

وتُعرف هذه الحالة باسم البري بري الجاف (Dry beriberi). هذا، كما يكون هناك ألم في الأعصاب وشعور بالتنميل والحرقان في القدمين وتشنج عضلات بطن الساق. وفي النهاية، قد يؤدي النقص الشديد للثيامين إلى الإصابة بالشلل.

 

تأثير نقص الثيامين على القلب والأوعية الدموية

مع استمرار نقص الثيامين، تضعف عضلة القلب مما يؤدي إلى قصورها. ونتيجة لذلك، تظهر الأوديما (الاستقساء) في الأطراف السفلية ثم الفخذين. ويُعرف انتفاخ الساقين الناتج عن الأوديما باسم البري بري الرطب (wet beriberi).

 

ويعاني المريض من صعوبة في التنفس وتضخم القلب، وفي بعض الأحيان قد تحدث الوفاة نتيجة الإصابة بالسكتات القلبية.

 

متلازمة كورساكوف

إن متلازمة كورساكوف (Korsakoff syndrome) مرض متعلق بالأعصاب ينتج عن نقص الثيامين لدى مدمني الكحوليات.

 

وتتمثل أعراض هذا المرض في عدم القدرة على التحكم في حركة العين والترنح في أثناء السير ووجود مشكلات ذهنية تتراوح ما بين التشوش وفقدان الذاكرة والغيبوبة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد