فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

فيتامين A

يُعد فيتامين A أول فيتامين يتم اكتشافه من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وقد اكتشفه "ماكولم" و"دافيز" في عام 1913. وتوجد بالجيم ثلاثة أشكال مختلفة ونشطة من هذا الفيتامين: وهي الريتينول والريتينال (Retinal) وحمض الريتينويك (Retinoic acid). وتُعرف جميعها بالريتينويد (Retinoid)، والذي يوجد بصورة طبيعية فقط في الأغذية الحيوانية، وعادةً ما يكون مصحوباً بالليبيدات.
وتجدر الإشارة إلى أن المصدر الرئيسي للريتينويد يتمثل في أصباغ النباتات التي تُعرف باسم الكاروتينويدات (Carotenoids)، والتي تتضمن كاروتينات ألفا وبيتا وجاما. وتُعرف هذه الأصباغ بهذا الاسم لأن أحد مصادرها الرئيسية هو الجزر الغني بالكاروتين.

 

ونظراً لأن الكاروتينات من الممكن أن تتحول إلى فيتامين A في الجسم، فإنه غالباً ما تتم الإشارة إليها كمولدات لفيتامين A أو بروفيتامين A. ومن أهم مصادر الكاروتينات الخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن والفواكه والخضراوات ذات اللون الأصفر والبرتقالي والأحمر. 

 

هذا، وتُعد صبغة البيتاكاروتين (Beta-carotene) أكثر الكاروتينويدات شيوعاً في الأطعمة التي يتناولها الإنسان. وتنقسم الكاروتينات في الأمعاء لتكوين الريتينال الذي يتحول بعد ذلك إلى الريتينول. ويتم امتصاص الريتينول من الأمعاء ونقله إلى الكبد ليتم تخزينه.

 

وتوجد نسبة 90% من فيتامين A المخزن في الجسم في الكبد، بينما توجد النسبة المتبقية في الكلى والرئتين والغدد الكظرية والنسيج الشحمي.

 

وينتقل فيتامين A من الكبد إلى الأنسجة الأخرى ليتم استخدامه في وظائف الجسم المختلفة. في الواقع، يحتوي جسم الشخص البالغ السليم على كميات مخزنة من فيتامين A يمكن أن تكفيه لعدة شهور.

 

بما أن عملية تحويل البيتا كاروتين إلى ريتينول لا تتم بكفاءة كاملة داخل جسم الإنسان، كما أنه لا يتم امتصاص سوى نسبة 50% فقط من الكاروتينات، فإن كفاءة كمية معينة من البيتا كاروتين تكون مساوية لربع كفاءة الكمية نفسها من الريتينول.

 

وكما ذكرنا، فإن فيتامين A يذوب في الدهون ومذيباتها ولكنه لا يذوب في الماء. هذا بالإضافة إلى أنه لا يتأثر نسبياً بدرجات الحرارة العالية. ولهذه الأسباب، فإنه يكون ثابتاً ولا يتعرض للفقد في أثناء عملية الطهي.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد