فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

في عام 1922، اكتشف " إيفانز " و " بيشوب " فيتاميناً آخر من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وأطلقا عليه اسم فيتامين E. واكتشف أن هذا الفيتامين ضروري لعملية التكاثر في الفئران على الرغم من أنه لم يُثبت قيامه بالوظيفة نفسها بالنسبة للإنسان. جدير بالذكر أنه أُطلق عليه التوكوفيرول ( Tocopherol ). ويشتمل فيتامين E على مجموعة من المركبات المعروفة بالتوكوفيرول (Tocopherols ) والتوكوترينول ( Tocotrienols ) والتي تختلف أنواعها فيما بين ألفا وبيتا وجاما ودلتا. ومن بين هذه الأنواع كلها، يُعد ألفا توكوفيرول أكثرها نشاطاً كما أنه منتشر في أنواع الطعام المختلفة.

 

بسبب طبيعة فيتامين E كأحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، فإنه يتم امتصاصه مع الدهون في وجود أحماض الصفراء.

 

وعلى الرغم من وجود كميات بسيطة من فيتامين E في جميع أنسجة الجسم، فإن الجزء الأكبر يتم تخزينه في العضلات والكبد والنسيج الشحمي.

 

من المعروف الآن أن فيتامين E يلعب دوراً رئيسياً في عملية التمثيل الغذائي الطبيعية لجميع الخلايا. ومن الممكن أن يؤثر نقصه على العديد من أجهزة الجسم؛ حيث إن وظائفه تكون مرتبطة بالعديد من المواد الغذائية الأخرى. ويلعب فيتامين E دوراً مهماً، مع العديد من العناصر الغذائية الأخرى، في أجهزة الوقاية بالجسم.

 

يكون فيتامين E ثابتاً في الحرارة العالية والأحماض فلا يتأثر بها، ولكنه يتأكسد بسهولة في وجود الأوكسجين. ومن ثم، فإنه يعمل كمضاد للأكسدة.

 

علاوة على ذلك، فإن فيتامين E قابل للذوبان في الدهون والمذيبات العضوية ولكنه لا يذوب في الماء. وعلى الرغم من أن حرارة الطهي العادية لا تؤثر عليه، فإن كلاً من التجميد والمعالجة والقلي يؤدي إلى فقدان فيتامين E.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد