فوائد الفيتامينات

للصحة و النشاط

وظائف فيتامين D

يلعب فيتامين D دوراً مهماً في عملية التمثيل الغذائي لكل من عنصري الكالسيوم والفوسفور. والكالسيوم ضروري لنمو العظام والأسنان. كما يجب الحفاظ على مستويات كالسيوم العظام كما ينبغي لكي يعمل الجهاز العصبي بشكل طبيعي. ويعمل بروهرمون فيتامين D، الذي يزيد من هرمون الكالسيتريول، على تنظيم مستويات كالسيوم الدم في الحدود المسموح بها.

 

أهمية فيتامين D في نمو العظام

أهمية فيتامين D بدور مميز في عملية نمو العظام عن طريق توفير كميات كافية من الكالسيوم والفوسفور في الدم. فعندما تنخفض مستويات كالسيوم الدم بشكل كبير – على سبيل المثال، عندما لا يتم الحصول على كميات مناسبة من الكالسيوم من الأطعمة التي يتم تناولها – فإن الغدة الجاردرقية (Parathyroid gland) تفرز هرموناً يعمل على تحفيز تنشيط فيتامين D وتحويله إلى هرمون الكالسيتريول، وهي الصورة النشطة من الفيتامين.

 

ويقوم هرمون الكالسيتريول بتعويض نسبة كالسيوم الدم العادية في ثلاثة أيام – عن طريق تسهيل عملية امتصاص الكالسيوم الموجودة في الطعام من الأمعاء، وزيادة عملية نقل عنصر الكالسيوم من العظام إلى الدم، وكذلك زيادة عملية إعادة امتصاص وتخزين الكالسيوم بواسطة الكلى.

 

ويؤدي كل ذلك إلى رفع مستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم. ومن الجدير بالذكر أن مستويات الكالسيوم الطبيعية تسمح بترسيب الكالسيوم في العظام والأسنان، كما أنها ضرورية لانقباض العضلات ولكي يعمل الجهاز العصبي بكفاءة.

 

وظائف أخرى لفيتامين D

اكتشف العلماء وظائف أخرى لفيتامين D، فقد تم إيجاد فيتامين D في العديد من الأنسجة الأخرى مثل أنسجة المخ والجهاز العصبي والبنكرياس والجلد والعضلات والأعضاء التناسلية والكبد والكلى والغدد التي تفرز الهرمونات وغيرها. ومن ثم، يكون لفيتامين D دور مهم في هذه الأنسجة أيضاً.

 

الكمية المصرح بتناولها يومياً من فيتامين D

لم يقم المجلس الهندي للأبحاث الطبية بتحديد الكمية المصرح بتناولها يومياً من فيتامين D للشعب الهندي لأن ضوء الشمس يتوفر بغزارة في البلاد الاستوائية مثل الهند. ولا يمكن معرفة قدر فيتامين D الذي يجب الحصول عليه تحديداً من خلال الغذاء وضوء الشمس.

 

وتتراوح النسبة اللازمة للأطفال من فيتامين D بين 200 و400 وحدة دولية (مع الوضع في الاعتبار أن 100 وحدة دولية = 2.5 ملليجرام)؛ حيث تقل هذه النسبة كلما كبر السن.

 

ولكن يصعب تحديد الكمية اللازمة للأشخاص البالغين لأنها مرتبطة بنسبة تعرضهم لضوء الشمس.

 

ويوضح الجدول (3 – 1) الكميات المقترحة المصرح بتناولها من فيتامين D للأعمار المختلفة.

 

الجدول (3 – 1 ): الكميات المقترحة المصرح بتناولها من فيتامين D يومياً

 

الفئة

ميكروجرام

بالوحدة الدولية

الأطفال الرضع

10

400

الأطفال الأكبر سناً والمراهقون

10

400

البالغون ( من 19 إلى 22 سنة )

7.5

300

البالغون ( أكبر من 22 سنة )

5

200

المرأة الحامل والمرضع

بما يفوق 5

بما يفوق 200

 

 يمكن الحصول على النسبة المطلوبة من فيتامين d عن طريق التعرض لضوء الشمس لمدة كافية. ولكن في الحالات التي لا يكون فيها ضوء الشمس كافياً لإمداد الجسم بالكمية المطلوبة من فيتامين D أو إذا كانت هناك مشكلات وراثية أو متعلقة بعملية التمثيل الغذائي، فقد يكون من الضروري تناول المكملات العلاجية التي تحتوي على فيتامين D.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد